عام

ميرفت أمين وحسين فهمي.. قصة حب بدأت بـ«نغم حياتي» وانتهت بـ«آسفة أرفض الطلاق»

[ad_1]

علاقات و مجتمع

كانت قصة حبهما واحدة من أعظم القصص التي عرفها الوسط الفني، فكانت كالقصص الخيالية التي تمنى الكثيرون العيش وسط أحداثها، فهو كان حلم الكثير من الشابات وهي كانت فتاة الأحلام للعديد من الشباب، حيث وقع الوسيم حسين فهمي في غرام ميرفت أمين من المرة الأولى التي وقعت عينه عليها.

ويتزامن اليوم 22 مارس، عيد ميلاد الفنان حسين فهمي، ويُقدم «هُن» لقطات من قصة حبه وزواجه من النجمة ميرفت أمين، خلال السطور التالية.

بدأت قصة حب الثنائي، أثناء عملهما في فيلم «نغم حياتي» مع الراحل فريد الأطرش، رغم كون الحبيب الوسيم متزوجا وله طفلان، إلا أنه سرعان ما وقع في حبها.

وحاول الحبيبان ميرفت أمين وحسين فهمي، التغاضي عن هذه المشاعر التي تولدت بينهما، ولكن غلبهما الحب فقررا الزواج عام 1974، أثناء تصوير فيلم «مكالمة بعد منتصف الليل».

ميرفت أمين تخلت عن نجوميتها من أجل عيون ابنتها منة الله

واختلفت حياة حسين فهمي بعد الزواج، فأصبح ينهي تصوير مشاهده ويعود مسرعًا إلى عش الزوجية، واكتملت سعادة الحبيبين بعد إنجابهما ابنتهما «منة الله» كما تخلت ميرفت أمين عن نجوميتها لفترة حتى تتفرغ لرعاية ابنتها.

النهاية مع آسفة أرفض الطلاق

وتعاون الزوجان في أعمال عديدة، من أشهرها «رجال لا يعرفون الحب» و«أنقذوا هذه العائلة»، و«آسفة أرفض الطلاق» والذي انتهى بانفصال الحبيبين.

استمر زواج الثنائي، 14 عاما، ولكن مع مرور الأيام كثرت المشاحنات، فالزوج الوسيم يتهم زوجته الجميلة بالانشغال عنه.

بعد الطلاق من حسين فهمي، تزوجت ميرفت أمين من المنتج الفلسطيني حسين القلا، وانفصلت عنه أيضا، لتتزوج من رجل الأعمال مصطفى البليدي، وظلت العلاقة قائمة بينهما إذ جمع بينهما الكثير من الود والصداقة ويتذكران بعضهما البعض خلال اللقاءات التلفزيونية والصحفية.



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

حسين فهمي وميرفت أمين

كانت قصة حبهما واحدة من أعظم القصص التي عرفها الوسط الفني، فكانت كالقصص الخيالية التي تمنى الكثيرون العيش وسط أحداثها، فهو كان حلم الكثير من الشابات وهي كانت فتاة الأحلام للعديد من الشباب، حيث وقع الوسيم حسين فهمي في غرام ميرفت أمين من المرة الأولى التي وقعت عينه عليها.

ويتزامن اليوم 22 مارس، عيد ميلاد الفنان حسين فهمي، ويُقدم «هُن» لقطات من قصة حبه وزواجه من النجمة ميرفت أمين، خلال السطور التالية.

بدأت قصة حب الثنائي، أثناء عملهما في فيلم «نغم حياتي» مع الراحل فريد الأطرش، رغم كون الحبيب الوسيم متزوجا وله طفلان، إلا أنه سرعان ما وقع في حبها.

وحاول الحبيبان ميرفت أمين وحسين فهمي، التغاضي عن هذه المشاعر التي تولدت بينهما، ولكن غلبهما الحب فقررا الزواج عام 1974، أثناء تصوير فيلم «مكالمة بعد منتصف الليل».

ميرفت أمين تخلت عن نجوميتها من أجل عيون ابنتها منة الله

واختلفت حياة حسين فهمي بعد الزواج، فأصبح ينهي تصوير مشاهده ويعود مسرعًا إلى عش الزوجية، واكتملت سعادة الحبيبين بعد إنجابهما ابنتهما «منة الله» كما تخلت ميرفت أمين عن نجوميتها لفترة حتى تتفرغ لرعاية ابنتها.

النهاية مع آسفة أرفض الطلاق

وتعاون الزوجان في أعمال عديدة، من أشهرها «رجال لا يعرفون الحب» و«أنقذوا هذه العائلة»، و«آسفة أرفض الطلاق» والذي انتهى بانفصال الحبيبين.

استمر زواج الثنائي، 14 عاما، ولكن مع مرور الأيام كثرت المشاحنات، فالزوج الوسيم يتهم زوجته الجميلة بالانشغال عنه.

بعد الطلاق من حسين فهمي، تزوجت ميرفت أمين من المنتج الفلسطيني حسين القلا، وانفصلت عنه أيضا، لتتزوج من رجل الأعمال مصطفى البليدي، وظلت العلاقة قائمة بينهما إذ جمع بينهما الكثير من الود والصداقة ويتذكران بعضهما البعض خلال اللقاءات التلفزيونية والصحفية.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *