أخبار العالم

شركة أمريكية تسدد 5.5 مليون دولار في قضية تمييز ضد مسلمين

[ad_1]

أعلنت شركة “جيه بي اس سويفت” الأمريكية أنها ستسدد مبلغ 5.5 ملايين دولار لتسوية دعوى ضد الشركة التي تعمل في مجال تصنيع اللحوم، بعد ثبوت ممارستها التمييز ضد عمالها المسلمين.

وأشارت متحدثة باسم “جيه بي أس سويفت”، إلى أن “الشركة تحظر جميع أشكال التمييز والتحرش، وتلتزم بالتنوع والشمول في مكان العمل”.

من جهتها، قالت رئيسة لجنة “تكافؤ فرص العمل” تشارلوت بوروز: “تذكرنا هذه القضية بأن التمييز والتحرش الممنهجين لا يزالان يمثلان مشكلة كبيرة يجب علينا كمجتمع معالجتها”.

وأقامت الدعوى لجنة “تكافؤ فرص العمل” الأمريكية عام 2010، وقالت فيها إن “الشركة تقوم بالتمييز ضد عمال مسلمين يعملون لديها من خلال حرمانهم من استراحة للوضوء والصلاة وفرض عقوبات تأديبية أشد عليهم لأنهم مسلمون ومهاجرون من الصومال ومن ذوي البشرة الداكنة”.

وجاء في الدعوى أن “الشركة تمنع العمال المسلمين من أداء الصلاة، وتضيق عليهم عندما يرغبون في أدائها حتى أثناء فترات الراحة الرسمية المقررة، وأن مديري الشركة وموظفين آخرين كانوا يلقون باللحم أو العظام على الموظفين من أصول إفريقية بمن فيهم الصوماليون، وينادونهم بأسماء مسيئة ويتسامحون مع كتابات على الجدران ضدهم”.



[ad_2]
:

أعلنت شركة “جيه بي اس سويفت” الأمريكية أنها ستسدد مبلغ 5.5 ملايين دولار لتسوية دعوى ضد الشركة التي تعمل في مجال تصنيع اللحوم، بعد ثبوت ممارستها التمييز ضد عمالها المسلمين.

وأشارت متحدثة باسم “جيه بي أس سويفت”، إلى أن “الشركة تحظر جميع أشكال التمييز والتحرش، وتلتزم بالتنوع والشمول في مكان العمل”.

من جهتها، قالت رئيسة لجنة “تكافؤ فرص العمل” تشارلوت بوروز: “تذكرنا هذه القضية بأن التمييز والتحرش الممنهجين لا يزالان يمثلان مشكلة كبيرة يجب علينا كمجتمع معالجتها”.

وأقامت الدعوى لجنة “تكافؤ فرص العمل” الأمريكية عام 2010، وقالت فيها إن “الشركة تقوم بالتمييز ضد عمال مسلمين يعملون لديها من خلال حرمانهم من استراحة للوضوء والصلاة وفرض عقوبات تأديبية أشد عليهم لأنهم مسلمون ومهاجرون من الصومال ومن ذوي البشرة الداكنة”.

وجاء في الدعوى أن “الشركة تمنع العمال المسلمين من أداء الصلاة، وتضيق عليهم عندما يرغبون في أدائها حتى أثناء فترات الراحة الرسمية المقررة، وأن مديري الشركة وموظفين آخرين كانوا يلقون باللحم أو العظام على الموظفين من أصول إفريقية بمن فيهم الصوماليون، وينادونهم بأسماء مسيئة ويتسامحون مع كتابات على الجدران ضدهم”.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *