أخبار العالم

رجل يتخلص من زوجته ويدفنها بخزان صرف صحي بالقناطر

[ad_1]

كشفت تحقيقات النيابة العامة بشمال الجيزة، عن مقتل سيدة على يد زوجها ودفنها داخل خزان بمنشأة القناطر، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة والاستماع لأقوال الشهود في الواقعة ومعرفه أسباب وملابسات الحادث.

من خلال المعينات الأولية برئاسة العقيد علي عبد الكريم مفتش مباحث قطاع شمال أكتوبر، لموقع الجريمة تبين أن المنزل محل الجريمة مكون من طابق واحد أرضي، صغير المساحة، ومسطح بالأخشاب، والشقة مكونة من غرفتين وطرقة كبيرة.

كما تبين من التحريات أن المتهم متزوج من المجني عليها منذ 13 عاما، ولديهما 3 أطفال أعمارهم (8 سنوات – 6 سنوات- 4 سنوات).

وادعي المتهم “عبد اللطيف. س” أن زوجته تغيبت عن المنزل وأبلغ أسرتها للبحث عنها، وعقب خروجه من منزل أسرتها توجه إلى مركز شرطة منشأة القناطرة وحرر محضرا بتغيب زوجته عن المنزل لإبعاد أي شبهة جنائية ضده.

وقال المتهم في التحقيقات، أنه تشاجر مع زوجته مما دفعه لخنقها ودفنها بخزان تابع للصرف الصحي بجانب المنزل، وقام بحفرها بأدوات وهي “فأس وكوريك” لضيق الفتحة حتى يقوم بدفن الجثة.

وأضاف المتهم في اعترافاته، أنه نشبت مشادة كلامية بينه وبين زوجته فجر أمس الثلاثاء، تطورت إلى مشاجرة بسبب رفضها معاشرته جنسيا، لكونه يعاني من مرض مزمن بالجهاز التناسلي منذ الصغر، ويحتاج لإجراء عملية جراحية.

وبناءا عليه تلقي اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة إخطارًا من العميد علاء فتحي رئيس قطاع أكتوبر بتلقي المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث مركز شرطة منشأة القناطر، بلاغا من “عبد اللطيف. ع. ع”، 38 سنة، سائق نقل ومقيم جزيرة الوردان، وقرر بتغيب زوجته “منى. م. ع”، 40 سنة، ربة منزل.

بالعرض على اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة وجه بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الجريمة.

انتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ برئاسة المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث المركز، وبالفحص والمعاينة عُثر على جثة السيدة المبلغ بتغيبها بداخل غرفة صرف صحي أسفل طرقة المنزل سكنهما ووضع عليها طبقة أسمنتية.

وبإعادة مناقشة الزوج أقر خلال التحقيقات التي أجريت بإشراف اللواء مدحت فارس نائب مدير مباحث الجيزة بارتكابه الواقعة، والتعدي عليها بالضرب وخنقها حتى فارقت الحياة، ودفنها داخل غرفة صرف صحي أسفل طرقة المنزل، ووضع عليها طبقة أسمنتية، وذلك إثر حدوث مشادة كلامية بينهما فجر أمس.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.



[ad_2]
:

كشفت تحقيقات النيابة العامة بشمال الجيزة، عن مقتل سيدة على يد زوجها ودفنها داخل خزان بمنشأة القناطر، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة والاستماع لأقوال الشهود في الواقعة ومعرفه أسباب وملابسات الحادث.

من خلال المعينات الأولية برئاسة العقيد علي عبد الكريم مفتش مباحث قطاع شمال أكتوبر، لموقع الجريمة تبين أن المنزل محل الجريمة مكون من طابق واحد أرضي، صغير المساحة، ومسطح بالأخشاب، والشقة مكونة من غرفتين وطرقة كبيرة.

كما تبين من التحريات أن المتهم متزوج من المجني عليها منذ 13 عاما، ولديهما 3 أطفال أعمارهم (8 سنوات – 6 سنوات- 4 سنوات).

وادعي المتهم “عبد اللطيف. س” أن زوجته تغيبت عن المنزل وأبلغ أسرتها للبحث عنها، وعقب خروجه من منزل أسرتها توجه إلى مركز شرطة منشأة القناطرة وحرر محضرا بتغيب زوجته عن المنزل لإبعاد أي شبهة جنائية ضده.

وقال المتهم في التحقيقات، أنه تشاجر مع زوجته مما دفعه لخنقها ودفنها بخزان تابع للصرف الصحي بجانب المنزل، وقام بحفرها بأدوات وهي “فأس وكوريك” لضيق الفتحة حتى يقوم بدفن الجثة.

وأضاف المتهم في اعترافاته، أنه نشبت مشادة كلامية بينه وبين زوجته فجر أمس الثلاثاء، تطورت إلى مشاجرة بسبب رفضها معاشرته جنسيا، لكونه يعاني من مرض مزمن بالجهاز التناسلي منذ الصغر، ويحتاج لإجراء عملية جراحية.

وبناءا عليه تلقي اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة إخطارًا من العميد علاء فتحي رئيس قطاع أكتوبر بتلقي المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث مركز شرطة منشأة القناطر، بلاغا من “عبد اللطيف. ع. ع”، 38 سنة، سائق نقل ومقيم جزيرة الوردان، وقرر بتغيب زوجته “منى. م. ع”، 40 سنة، ربة منزل.

بالعرض على اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة وجه بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الجريمة.

انتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ برئاسة المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث المركز، وبالفحص والمعاينة عُثر على جثة السيدة المبلغ بتغيبها بداخل غرفة صرف صحي أسفل طرقة المنزل سكنهما ووضع عليها طبقة أسمنتية.

وبإعادة مناقشة الزوج أقر خلال التحقيقات التي أجريت بإشراف اللواء مدحت فارس نائب مدير مباحث الجيزة بارتكابه الواقعة، والتعدي عليها بالضرب وخنقها حتى فارقت الحياة، ودفنها داخل غرفة صرف صحي أسفل طرقة المنزل، ووضع عليها طبقة أسمنتية، وذلك إثر حدوث مشادة كلامية بينهما فجر أمس.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *