أخبار العالم

رئيس اللجنة الطبية لبعثة مصر في طوكيو يكشف لمصراوي الإجراءات الصارمة لتجنب كورونا

[ad_1]


01:29 م


الثلاثاء 01 يونيو 2021

حسام زايد:

عقدت اللجنة الطبية باللجنة الأولمبية المصرية، أول اجتماع مع أطباء المنتخبات الوطنية في الاتحادات الرياضية المختلفة، وذلك بحضور الدكتور حسن كمال رئيس اللجنة الطبية باللجنة الأولمبية ورئيس البعثة الطبية لمصر في أولمبياد طوكيو، والدكتور محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية بوزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة، والدكتور سامح سالم رئيس اللجنة الطبية باللجنة البارالمبية، وحضر أيضا طبيب وإداري من كل اتحاد.

من جانبه قال الدكتور حسن كمال في تصريحات لمصراوي أن الاجتماع يأتي ضمن سلسلة اجتماعات ستعقدها اللجنة الطبية باللجنة الأولمبية مع أطباء الاتحادات الرياضية، للتنسيق بشأن سفر البعثة المصرية للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها طوكيو خلال الفترة من 23 يوليو إلى 8 أغسطس المقبل، حيث تم خلال أول اجتماع نقل التعليمات الطبية الواردة من اللجنة الأولمبية الدولية، وشرح الإجراءات الخاصة باللاعبين.

وأوضح كمال أن اللجنة الأولمبية الدولية وضعت نظاما محددا لكل شيء، ورصد تحركات اللاعبين قبل 14 يوم من السفر إلى طوكيو، والمتابعة الصحية اللحظية لكل المشاركين.

وكشف كمال عن وجود “موبايل أبليكيشن” سيكون على موبايل كل لاعب، البرنامج الأول خاص بتقصي تحركات اللاعبين لمتابعة ظهور أي حالة عدوى بفيروس كورونا المستجد، والثاني لحصر المخالطين ومعرفة الحالات الطبية للاعبين أولا بأول، مع التأكيد على الحصر الشديد للأماكن التي يتحرك فيها اللاعبون بداية من هذا الشهر، وضرورة تقليل التحركات ولاختلاط لتقليل احتمالات الإصابة، مع التأكيد على عدم وجود داعي لتدريبات خارجية بدون سبب أو مباريات ودية مع فرق أخرى خاصة الألعاب الفردية إلا في حالة الضرورة القصوى.

وأضاف: “نصحنا بعمل ما يشبه الفقاعة للاعبين لكل مجموعة للتقليل من فرص الإصابة والعدوى”، مشددا: “نواجه وباء غير مسبوق وأولمبياد غير مسبوق وإجراءاتنا مشددة لمحاولة تجنب الإصابة”.

وأوضح كمال أن اللجنة الأولمبية الدولية حددت عمل مسحات في آخر أسبوعين قبل السفر من خلال مسحة كل يومين، ثم مسحتين قبل السفر مباشرة بينهما 96 ساعة، ومسحة أخرى بمجرد الوصول إلى طوكيو، وفي حال ظهور عينة إيجابية سيتم عزل الحالة في مركز الحميات التابع للقرية الأولمبية، والمخاطرة تكمن في أن أي حالة إيجابية قد تعرض الآخرين للخطر.

وأشار إلى أن اللجنة الأولمبية الدولية طلبت وجود منسق طبي خاص بفيروس كورونا لكل وفد من الوفود المشاركة في طوكيو، مهمته التعامل مع اللجنة الأولمبية الدولية بشكل يومي من تقارير دورية، وتقديم تقرير مكتوب يتم تسليمه في مطار طوكيو، وأبلغنا أطباء المنتخبات بكيفية ملء الاستمارات الطبية.

وعن تطعيم البعثة المصرية المشاركة في دورة طوكيو، قال كمال: “وضعنا سيناريو بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية ووزارة الصحة، وننتظر حاليا الموقف الأخير للجنة الأولمبية الدولية بشأن اللقاح لنبدأ التنفيذ على الفور”.

وأشاف كمال أنه بالنسبة للسفر إلى طوكيو، سيكون الوصول قبل خمسة أيام من اللعب، والمغادرة بعد نهاية المنافسة بـ48 ساعة، مع وضع قيود ومحاذير مشددة على تحركات اللاعبين ما بين الألعاب المختلفة، وفي أول 14 يوم سيتواجد اللاعبون داخل القرية الأولمبية وغير مسموح بالخروج، في نظام مشابه جدا لما تم تنفيذه في مصر خلال بطولة العالم لكرة اليد، كما أنه سيكون ممنوع حضور أي لاعب لمنافسات أي لعبة غير لعبته من خلال جدول صارم للغاية”.

واختتم الدكتور حسن كمال تصريحاته بالتأكيد على أن الفترة المقبلة ستشهد تواصلا مستمرا بين اللجنة الطبية واللجنة الأولمبية الدولية وكذلك أطباء المنتخبات الوطنية في الاتحادات المختلفة، لتنفيذ البروتوكول الطبي الخاص بالمشاركة في أولمبياد طوكيو.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *