عام

جنايات القاهرة تحاكم متهمين بقتل مواطن في دار السلام اليوم

[ad_1]


03:00 ص


السبت 13 مارس 2021

كتب – طارق سمير:

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم السبت، محاكمة متهمين بقتل مواطن بسبب خلافات مالية في دار السلام.

تنظر الجلسة برئاسة المستشار أبو بكر عوض الله، وعضوية المستشارين مصطفى معوض وهشام الدرندلي ومحمد عمارة.

وكشف أمر الإحالة قيام المتهمين “ه . م ، عامل ، و م . س ، طالب”، بقتل المجني عليه “م . ب”، عمدا بغير سبق إصرار أو ترصد أثر خلاف مسبق مابينه وبين الأول انتهي بالاتفاق علي الشجار واستعان كلاهما بفريقه، وما أن أبصراه حتي حاول المجني عليه الفرار إلا أنهما أصرا علي اللحاق به وما أن تمكن من اسقاطه أرضا حتي أشار للثاني لتنفيذ ما تلاقت وتوافقت إرادتهما عليه من نية خبيثه بإزهاق روح خصمهما في الشجار، فكال الثاني ضربة واحدة استقرت في مؤخرة رأسه فأحدثت به الإصابات التي أودت بحياته قاصدين من ذلك قتله.

وأقر المتهم الأول بوجود خلافات مالية سابقة بينه وبين المجني عليه على إثرها تشاجرا وأقر بأن المتهم الثاني من قام بقتل المجني عليه حال سقوطه أرضا، بأن كال له ضربة باستخدام سلاح أبيض ” كاذلك” استقرت في رأسه ولاذ بالفرار وعلما بوفاة ضحيتهما.

[ad_2]
:


03:00 ص


السبت 13 مارس 2021

كتب – طارق سمير:

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم السبت، محاكمة متهمين بقتل مواطن بسبب خلافات مالية في دار السلام.

تنظر الجلسة برئاسة المستشار أبو بكر عوض الله، وعضوية المستشارين مصطفى معوض وهشام الدرندلي ومحمد عمارة.

وكشف أمر الإحالة قيام المتهمين “ه . م ، عامل ، و م . س ، طالب”، بقتل المجني عليه “م . ب”، عمدا بغير سبق إصرار أو ترصد أثر خلاف مسبق مابينه وبين الأول انتهي بالاتفاق علي الشجار واستعان كلاهما بفريقه، وما أن أبصراه حتي حاول المجني عليه الفرار إلا أنهما أصرا علي اللحاق به وما أن تمكن من اسقاطه أرضا حتي أشار للثاني لتنفيذ ما تلاقت وتوافقت إرادتهما عليه من نية خبيثه بإزهاق روح خصمهما في الشجار، فكال الثاني ضربة واحدة استقرت في مؤخرة رأسه فأحدثت به الإصابات التي أودت بحياته قاصدين من ذلك قتله.

وأقر المتهم الأول بوجود خلافات مالية سابقة بينه وبين المجني عليه على إثرها تشاجرا وأقر بأن المتهم الثاني من قام بقتل المجني عليه حال سقوطه أرضا، بأن كال له ضربة باستخدام سلاح أبيض ” كاذلك” استقرت في رأسه ولاذ بالفرار وعلما بوفاة ضحيتهما.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *