عام

“ابني رجع بالسلامة”.. والد رضيع “أبو الريش” المختطف يكشف تفاصيل ضبط الجناة -(فيديو)

[ad_1]


11:15 م


الأربعاء 24 مارس 2021

كتب- سامح غيث ومحمد أيمن:

تحولت لحظات الحزن لسعادة عمت على أسرة الرضيع المُختطف من مستشفى أبو الريش عقب عودته للمنزل.

وعبر والد الرضيع ويدعى “محمد حماده رجب” في بث مباشر عبر صفحة موقع “مصراوي” على “فيسبوك”، مساء الأربعاء، عن سعادته قائلا:- “الحمد لله ابني رجع بالسلامة”.. والفضل لله سبحانه وتعالى وجهود الشرطة في تتبع خط هروب الجناة وكشف هويتهم من خلال الكاميرات والقبض على المتهم وزوجته المتهمة بانتحال صفة طبيبة وخطف الطفل من والدته بمستشفى أبوالريش بالسيدة زينب.

وتابع والد الرضيع:- “كنت حزين جدا لما جالي اتصال إن ابني توفى، ولكن الأمل عاد مرة أخرى بعد عثورنا على الطفل داخل شقة خاصة بالجناة في منطقة المرج.

وعن دوافع المتهمة لاختطاف الطفل أضاف والد الرضيع:- أن المتهمة كانت متزوجة من شخص وحتى تتمكن من الزواج من شخص آخر قامت باختطاف الرضيع لتقوم بالضغط عليه وتهديده ليتزوج منها.

وأمرت النيابة العامة، بحبس المتهمَيْن باختطاف الطفل من مستشفى أبوالريش.

وأكدت النيابة في بيان اليوم الأربعاء أنها استمعت إلى شهادة والدة رضيع خُطف منها يوم الحادي والعشرين من شهر مارس الجاري، بعدما توجهت به إلى (مستشفى أبوالريش للأطفال) لعلاجه، فاستوقفتها المتهمة منتحلةً صفةَ طبيبة وأخذت منها الطفل بدعوى البدء في إجراءات علاجه، وطلبت منها تصوير بطاقتها الشخصية، فانصرفت لذلك ثم عادت فتبينت خطفها الطفل.

وطلبت النيابة العامة تحريات الشرطة حول الواقعة فأسفرت عن ارتكاب المتهمة وزوجها الواقعة، فأمرت النيابة العامة بضبطهما، وباستجواب الأولى أقرَّت بارتكابها الواقعة بالاتفاق مع زوجها على النحو الذي جاء في شهادة الأُم المبلغة؛ لرغبتها في تربية طفلٍ لعدم قدرتها على الإنجاب.

بينما أنكر المتهم ما نُسب إليه من اتهام مدعيًا أن المتهمة أحضرت الطفل إليه وأفهمتْه أنه نجل شقيقتها لتربيته، وأنه بناء على رغبتها أذاع منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضمنت الادعاء بنسبة الطفل المخطوف إليه لتبرير تواجده معهما.

[ad_2]
:


11:15 م


الأربعاء 24 مارس 2021

كتب- سامح غيث ومحمد أيمن:

تحولت لحظات الحزن لسعادة عمت على أسرة الرضيع المُختطف من مستشفى أبو الريش عقب عودته للمنزل.

وعبر والد الرضيع ويدعى “محمد حماده رجب” في بث مباشر عبر صفحة موقع “مصراوي” على “فيسبوك”، مساء الأربعاء، عن سعادته قائلا:- “الحمد لله ابني رجع بالسلامة”.. والفضل لله سبحانه وتعالى وجهود الشرطة في تتبع خط هروب الجناة وكشف هويتهم من خلال الكاميرات والقبض على المتهم وزوجته المتهمة بانتحال صفة طبيبة وخطف الطفل من والدته بمستشفى أبوالريش بالسيدة زينب.

وتابع والد الرضيع:- “كنت حزين جدا لما جالي اتصال إن ابني توفى، ولكن الأمل عاد مرة أخرى بعد عثورنا على الطفل داخل شقة خاصة بالجناة في منطقة المرج.

وعن دوافع المتهمة لاختطاف الطفل أضاف والد الرضيع:- أن المتهمة كانت متزوجة من شخص وحتى تتمكن من الزواج من شخص آخر قامت باختطاف الرضيع لتقوم بالضغط عليه وتهديده ليتزوج منها.

وأمرت النيابة العامة، بحبس المتهمَيْن باختطاف الطفل من مستشفى أبوالريش.

وأكدت النيابة في بيان اليوم الأربعاء أنها استمعت إلى شهادة والدة رضيع خُطف منها يوم الحادي والعشرين من شهر مارس الجاري، بعدما توجهت به إلى (مستشفى أبوالريش للأطفال) لعلاجه، فاستوقفتها المتهمة منتحلةً صفةَ طبيبة وأخذت منها الطفل بدعوى البدء في إجراءات علاجه، وطلبت منها تصوير بطاقتها الشخصية، فانصرفت لذلك ثم عادت فتبينت خطفها الطفل.

وطلبت النيابة العامة تحريات الشرطة حول الواقعة فأسفرت عن ارتكاب المتهمة وزوجها الواقعة، فأمرت النيابة العامة بضبطهما، وباستجواب الأولى أقرَّت بارتكابها الواقعة بالاتفاق مع زوجها على النحو الذي جاء في شهادة الأُم المبلغة؛ لرغبتها في تربية طفلٍ لعدم قدرتها على الإنجاب.

بينما أنكر المتهم ما نُسب إليه من اتهام مدعيًا أن المتهمة أحضرت الطفل إليه وأفهمتْه أنه نجل شقيقتها لتربيته، وأنه بناء على رغبتها أذاع منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضمنت الادعاء بنسبة الطفل المخطوف إليه لتبرير تواجده معهما.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *