عام

ابنة ليلى رستم: عمها الممثل الشهير رفض دخولها مجال التمثيل

[ad_1]

علاقات و مجتمع

قالت إيمان الكرداني، ابنة الإعلامية ليلى رستم، إن والداتها كانت نجمة لها حضور على شاشة التليفزيون منذ أول يوم عمل لها، لافتة إلى أن والداتها لديها موهبتي التمثيل والغناء، كما أنها تحب القراءة والاطلاع بشكل كبير مما دفع والدها ليقول لوالداتها إنها لا تستطيع تتعامل مع ابنتهم ليلى التي ليس كباقي بنات عصرها.

وأضافت  «الكرداني» خلال استضافتها في برنامج «الستات مابيعرفوش يكدبوا» المذاع على فضائية cbcوتقدمه الإعلامية  مفيدة شيحة، إن والداتها كانت مصممة منذ صغرها أن تنقل في الدراسة من أجل دراسة اللغة الإنجليزية لتدرس صحافة في الجامعة الأمريكية على الرغم من على عدم انتشار وسائل الإعلام في هذا الوقت.

وتابعت: «عاشت مع خالتها في القاهرة بعدما جاءت من مدينة المنصورة من أجل تحقيق حلمها بالعمل في مجال الإعلام، وكانت بتقول إن الناس مش عارفة يعني ايه تليفزيون وعمها زكي رستم رفض انها تبقى ممثلة على الرغم من إنها كانت شاطرة جدا في تقليد الشخصيات العامة، وزكي رستم قال لجدي إن بنتك موهبة أوي والمخرجين هيكلموا عشان تمثل فبلاش تتدخلها مجال التمثيل».

وواصلت: «أنيس منصور ومفيد فوزي كانوا بيشتغلوا معها في البرنامج، كانت بعداني عن الميديا عشان كل واحد له مهارات مختلفة وقدرات غير التاني، وأمي كانت صاحبة المذيعة سلوى حجازي وكان كل واحد بيجيب حاجة للاستديو من كتر حبهم للشغل، وعرفت بالصدفة خبر مقتل سلوى حجازي، أمي كانت قوية جدا على الرغم من الأحداث الكتيرة في حياتها وأولها كان وفاة أخيها الكابتن طيار في حادث طيارة».



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

ابنة الإعلامية ليلى رستم

قالت إيمان الكرداني، ابنة الإعلامية ليلى رستم، إن والداتها كانت نجمة لها حضور على شاشة التليفزيون منذ أول يوم عمل لها، لافتة إلى أن والداتها لديها موهبتي التمثيل والغناء، كما أنها تحب القراءة والاطلاع بشكل كبير مما دفع والدها ليقول لوالداتها إنها لا تستطيع تتعامل مع ابنتهم ليلى التي ليس كباقي بنات عصرها.

وأضافت  «الكرداني» خلال استضافتها في برنامج «الستات مابيعرفوش يكدبوا» المذاع على فضائية cbcوتقدمه الإعلامية  مفيدة شيحة، إن والداتها كانت مصممة منذ صغرها أن تنقل في الدراسة من أجل دراسة اللغة الإنجليزية لتدرس صحافة في الجامعة الأمريكية على الرغم من على عدم انتشار وسائل الإعلام في هذا الوقت.

وتابعت: «عاشت مع خالتها في القاهرة بعدما جاءت من مدينة المنصورة من أجل تحقيق حلمها بالعمل في مجال الإعلام، وكانت بتقول إن الناس مش عارفة يعني ايه تليفزيون وعمها زكي رستم رفض انها تبقى ممثلة على الرغم من إنها كانت شاطرة جدا في تقليد الشخصيات العامة، وزكي رستم قال لجدي إن بنتك موهبة أوي والمخرجين هيكلموا عشان تمثل فبلاش تتدخلها مجال التمثيل».

وواصلت: «أنيس منصور ومفيد فوزي كانوا بيشتغلوا معها في البرنامج، كانت بعداني عن الميديا عشان كل واحد له مهارات مختلفة وقدرات غير التاني، وأمي كانت صاحبة المذيعة سلوى حجازي وكان كل واحد بيجيب حاجة للاستديو من كتر حبهم للشغل، وعرفت بالصدفة خبر مقتل سلوى حجازي، أمي كانت قوية جدا على الرغم من الأحداث الكتيرة في حياتها وأولها كان وفاة أخيها الكابتن طيار في حادث طيارة».



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *