أخبار العالم

وزير النقل: توريد 55 قطارًا مكيفًا للخط الأول للمترو ضمن خطة الوزارة الشاملة

[ad_1]


12:50 م


السبت 05 يونيو 2021

كتب- أسامة علي:

استقبل الفريق كامل الوزير، وزير النقل، اليوم السبت، السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه؛ لبحث تدعيم التعاون بين الجانبَين خلال الفترة المقبلة في مجالات النقل المختلفة، خصوصًا في مجالَي السكك الحديدية والمترو.

وأكد وزير النقل عمق العلاقات بين مصر وفرنسا والتعاون التاريخي والحالي المثمر في مجال النقل؛ حيث يتم تنفيذ عدد من المشروعات والعقود المشتركة، من أهمها تنفيذ المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو، والتي ينفذها تحالف (فينسي الفرنسية/ أوراسكوم/ المقاولون العرب).

وأشاد السفير الفرنسي بالقاهرة بالعلاقات الفرنسية- المصرية والإنجازات التي تحققها الدولة المصرية في شتى المجالات؛ ومنها قطاع النقل الذي يشهد تنفيذ مشروعات ضخمة، مشيرًا إلى أهمية دعم التعاون بين الجانبَين في مجال النقل؛ خصوصًا أن الحكومة الفرنسية خلال الفترة المقبلة ستقدم حزمة تمويلية لعدد من المشروعات في مصر؛ ومنها مشروعات النقل، والتي كانت إحدى نتائج لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأوضح الوزير أن هناك أولويات لوزارة النقل في ما يخص المشروعات التي سيمولها الجانب الفرنسي؛ وهي توريد 55 قطارًا مكيفًا جديدًا للخط الأول للمترو، ضمن الخطة الشاملة التي تنفذها وزارة النقل لتطوير الوحدات المتحركة بالخط الأول لتصبح كل قطارات الخط مكيفة، ومشروع كهربة إشارات خط طنطا/ المنصورة/ دمياط، وازدواج المسافة بين دمياط/ المنصورة، وكذلك مشروع خط العاشر من رمضان/ الروبيكي/ بلبيس، بالإضافة إلى مشروع خط أسوان/ توشكى/ وادي حلفا؛ للربط مع السودان.

وتناقَش الجانبان في ضرورة الإسراع في إنهاء الإجراءات التمويلية الخاصة بمشروع تطوير خط أبوقير وتحويله إلى مترو؛ حيث يسهم الجانب الفرنسي بجزء من التمويل الخاص بالمشروع، مؤكدًا أن هذا المشروع سيمثل نقلة نوعية كبيرة في وسائل النقل داخل محافظة الإسكندرية.

وأكد السفير الفرنسي أن هناك لجنة تحضيرية لزيارة وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي إلى مصر، ستصل منتصف هذا الأسبوع لعقد لقاءات مع وزارة التعاون الدولي ووزارة النقل والوزارات الأخرى التي ستمول مشروعاتها ضمن الحزمة التمويلية الفرنسية لمشروعات الجانب المصري في شتى المجالات.

وأكد وزير النقل أنه يتطلع دائمًا إلى مزيد من التعاون المثمر مع الشركات الفرنسية في كل مجالات النقل؛ خصوصًا أن القيادة السياسية قد أكدت أهمية نقل الخبرات والتكنولوجيا الفرنسية في كل المجالات التنموية إلى مصر؛ لا سيما في مشروعات السكك الحديدية ومترو الأنفاق.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *