أخبار العالم

مدرسة ترفض التحاق طفلة بها بسبب شعرها: نفسية البنت اتدمرت

[ad_1]

علاقات و مجتمع

موقف تنمر تعرضت له طفلة صغير، لم يتعد عمرها 6 سنوات، حيث كان والدها يرغب في التحاقها بإحدى المدارس الخاصة، وخلال لقاء أولياء الأمور والطلبة، حصلت الفتاة على تقييمات ممتازة في كل شيء فيما عدا شعرها، لم يعجب من قامت بالمقابلة معها، فقررت رفض التحاقها بالمدرسة، وكتبت ذلك في سبب منعها من الالتحاق، وما حدث كان أمام الطفلة وهو ما أثر سلبا على نفسيتها.

وكتب والد الطفلة مرقس عادل، تفاصيل ما حدث مع نجلته عبر صفحته الشخصية على «فيس بوك»، قائلا: «يؤسفني إني أقول أن نفسية بنتي مارلي مرقس عادل اتدمرت بسبب التنمر، وإن المدارس بقى ليها شروط معينة في الطفل غير المتعارف عليها، الطفلة مستواها كويس جدا في التقييم إنجليزي وعربي ومهارات».

وأوضح «عادل» سبب عدم قبولها، «المشكلة في شعرها أيوة زي ما قريتم كده، إن شعرها كيرلي ومش ناعم، الميس خرجت تقول إن الكومنت الوحيد على البنت شكلها مش حلو، بصيتلها باستغراب وبصيت للبنت أتأكد من لبسها وشكلها، قالتلي شعرها ومسكته بإيديها وهي مستائة، قلتلها شعرها طبيعته كدة، المهم مطولناش عشان الكلام كان قدام الطفلة».

وأوضح أن نفسية الطفلة تأثرت بذلك، «بس طبعا الطفلة كانت سامعة ومركزة في كل ده، البنت رجعت مضايقة ونفسيتها وحشة جدا، بأي منطق يتسببوا في أذى نفسية طفلة بالشكل المؤسف ده، ازاي يبقي تقييم الطفل يبقي من خلال شكله أو شعره، ازاي يتنمروا عالطفلة بالشكل ده، ازاي تتكلمي كده قدام الطفلة، ازاي ازاي ازاي ياريت بجد كفاية ضغوط على الأسرة والطفل في تقديمات المدارس، احنا مش داخلين حرب».

هجوم على المدرسة بسبب واقعة التنمر بالطفلة

وتعرضت المدرسة لهجوم ضاري من قبل رواد «فيسبوك»، خاصة بعدما انتشر «البوست» على نطلق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكان من بين التعليقات، «ولا تزعل يا حبيبي مش من قلة المدارس.. كفاية أنك تقول بنتي أخلاقها حلوة مش شكل ولون.. ربنا موجود.. مارلي قمر»، و«مدرسة بيعلموا الولاد ايه ان شاء الله.. كويس انها متقبلتش في مدرسة بالأفكار والأخلاق دي».



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

طفلة بشعر كيرلي - صورة أرشيفية

موقف تنمر تعرضت له طفلة صغير، لم يتعد عمرها 6 سنوات، حيث كان والدها يرغب في التحاقها بإحدى المدارس الخاصة، وخلال لقاء أولياء الأمور والطلبة، حصلت الفتاة على تقييمات ممتازة في كل شيء فيما عدا شعرها، لم يعجب من قامت بالمقابلة معها، فقررت رفض التحاقها بالمدرسة، وكتبت ذلك في سبب منعها من الالتحاق، وما حدث كان أمام الطفلة وهو ما أثر سلبا على نفسيتها.

وكتب والد الطفلة مرقس عادل، تفاصيل ما حدث مع نجلته عبر صفحته الشخصية على «فيس بوك»، قائلا: «يؤسفني إني أقول أن نفسية بنتي مارلي مرقس عادل اتدمرت بسبب التنمر، وإن المدارس بقى ليها شروط معينة في الطفل غير المتعارف عليها، الطفلة مستواها كويس جدا في التقييم إنجليزي وعربي ومهارات».

وأوضح «عادل» سبب عدم قبولها، «المشكلة في شعرها أيوة زي ما قريتم كده، إن شعرها كيرلي ومش ناعم، الميس خرجت تقول إن الكومنت الوحيد على البنت شكلها مش حلو، بصيتلها باستغراب وبصيت للبنت أتأكد من لبسها وشكلها، قالتلي شعرها ومسكته بإيديها وهي مستائة، قلتلها شعرها طبيعته كدة، المهم مطولناش عشان الكلام كان قدام الطفلة».

وأوضح أن نفسية الطفلة تأثرت بذلك، «بس طبعا الطفلة كانت سامعة ومركزة في كل ده، البنت رجعت مضايقة ونفسيتها وحشة جدا، بأي منطق يتسببوا في أذى نفسية طفلة بالشكل المؤسف ده، ازاي يبقي تقييم الطفل يبقي من خلال شكله أو شعره، ازاي يتنمروا عالطفلة بالشكل ده، ازاي تتكلمي كده قدام الطفلة، ازاي ازاي ازاي ياريت بجد كفاية ضغوط على الأسرة والطفل في تقديمات المدارس، احنا مش داخلين حرب».

هجوم على المدرسة بسبب واقعة التنمر بالطفلة

وتعرضت المدرسة لهجوم ضاري من قبل رواد «فيسبوك»، خاصة بعدما انتشر «البوست» على نطلق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكان من بين التعليقات، «ولا تزعل يا حبيبي مش من قلة المدارس.. كفاية أنك تقول بنتي أخلاقها حلوة مش شكل ولون.. ربنا موجود.. مارلي قمر»، و«مدرسة بيعلموا الولاد ايه ان شاء الله.. كويس انها متقبلتش في مدرسة بالأفكار والأخلاق دي».



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *