عام

فاروق الباز يوجه رسالة للأمهات المعيلات: لهن دورا في إصلاح المستقبل

[ad_1]

علاقات و مجتمع

حرص الدكتور فاروق الباز، عالم الفضاء المصرى، توجيه رسالة للأمهات المعيلات، قبل الاحتفال بيوم المرأة المعيلة، الذي تحتفل به نجلاء عياد، مؤسسة مبادرة «بداية جديدة» لتأهيل المطلقات كل عام. 

وتذكر من خلال الفيديو الذى حرص على توجيه للأمهات والدته الراحلة قائلا: «المرأة التي تعيل عائلتها سيدة عظيمة، كانت والدتي هي الأم المعيلة لاتنين صبيان واتنين بنات وأحسنت تربيتهم وعلمتهم أحسن تعليم وكان لها ذكاء خارق، وأنا بعتبرها أعظم إنسان قابلته في حياتي».

وأضاف الدكتور فاروق: «فالمرأة المعيلة لها تقدير وعظمة وعلينا جميعا أن نحترمها ونقدرها لدورها في اصلاح المستقبل، لذلك أنا سعيد بوجود يوم للاحتفال بها وبإنجازاتها».

وتحرص نجلاء عياد، يوم 28 مارس من كل عام الاحتفال بالأمهات المعيلات، وتسليط الضوء على نماذج الأم المطلقة محاربة السرطان، الزوجة التي تعول زوجها في مرضه، المطلقة الأرملة، وغيرها من النماذج المشرفة. 

وفي حديث سابق للدكتور فاروق الباز، حرص على تذكر والدته خلال مداخلة له عبر سكاي بي، ببرنامج الجمعة في مصر، والذي تقدمه الإعلامية ياسمين سعيد، المذاع على قضائية MBC مصر، قائلا: إن والده كان رجلا مهذبا دائما يحترم الناس، وساعده في ذلك والدته بسبب خبرتها في التعامل مع الناس، وكان يحبها الكثيرون ويقدرونها ولم تكن تستطيع القراءة أو الكتابة.

وأوضح «الباز» أنه لم يكن يعلم أن والدته أمية، إلا بعدما رأى والده يعلمها الحروف الهجائية العربية في أحد الأيام، في أثناء عودته من المدرسة في فترة الثانوية.



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

الدكتور فاروق الباز يوجه رسالة للأمهات المعيلات

حرص الدكتور فاروق الباز، عالم الفضاء المصرى، توجيه رسالة للأمهات المعيلات، قبل الاحتفال بيوم المرأة المعيلة، الذي تحتفل به نجلاء عياد، مؤسسة مبادرة «بداية جديدة» لتأهيل المطلقات كل عام. 

وتذكر من خلال الفيديو الذى حرص على توجيه للأمهات والدته الراحلة قائلا: «المرأة التي تعيل عائلتها سيدة عظيمة، كانت والدتي هي الأم المعيلة لاتنين صبيان واتنين بنات وأحسنت تربيتهم وعلمتهم أحسن تعليم وكان لها ذكاء خارق، وأنا بعتبرها أعظم إنسان قابلته في حياتي».

وأضاف الدكتور فاروق: «فالمرأة المعيلة لها تقدير وعظمة وعلينا جميعا أن نحترمها ونقدرها لدورها في اصلاح المستقبل، لذلك أنا سعيد بوجود يوم للاحتفال بها وبإنجازاتها».

وتحرص نجلاء عياد، يوم 28 مارس من كل عام الاحتفال بالأمهات المعيلات، وتسليط الضوء على نماذج الأم المطلقة محاربة السرطان، الزوجة التي تعول زوجها في مرضه، المطلقة الأرملة، وغيرها من النماذج المشرفة. 

وفي حديث سابق للدكتور فاروق الباز، حرص على تذكر والدته خلال مداخلة له عبر سكاي بي، ببرنامج الجمعة في مصر، والذي تقدمه الإعلامية ياسمين سعيد، المذاع على قضائية MBC مصر، قائلا: إن والده كان رجلا مهذبا دائما يحترم الناس، وساعده في ذلك والدته بسبب خبرتها في التعامل مع الناس، وكان يحبها الكثيرون ويقدرونها ولم تكن تستطيع القراءة أو الكتابة.

وأوضح «الباز» أنه لم يكن يعلم أن والدته أمية، إلا بعدما رأى والده يعلمها الحروف الهجائية العربية في أحد الأيام، في أثناء عودته من المدرسة في فترة الثانوية.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *