أخبار العالم

عروسة «من يؤتمن على العرض»: القايمة بتبقى 200 ألف ويكتبوها مليون جنيه (فيديو)

[ad_1]

علاقات و مجتمع

أكدت مريم مخلوف، عروس قائمة «من يؤتمن على العرض لا يسأل عن المال»، التي أثارت جدلا كبير في الفترة الأخيرة، بعدما اكتفى والدها بكتابة تلك الجملة على القائمة الخاصة بزفافها، أن هناك مبالغات كبيرة تحدث من الأهالي على مستوى قائمة عرس بناتهم، قائلة: «عندنا في الدقهلية ممكن القايمة بيبقى مكتوب فيها حاجات بحوالي 200 ألف جنيه، ويبالغوا ويخلوها بحوالي 750 ألف جنيه وأحيانا مليون، ولازم العريس يمضي، قبل ما يتم الزواج».

وأضافت العروس، خلال استضافتها، أمس الأحد، ببرنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات منى عبدالغني ومفيدة شيحة وسهير جودة، أن من عادات الزواج لديهم بمحافظة الدقهلية أنه ليس هناك مهر ولا مؤخر، ولهذا تُعد القائمة الضامن الوحيد لحقوق المرأة الشرعية خلال الزواج لدى جميع الآباء في محافظتهم.

بدوره كشف شقيق العروس، الشاب أحمد مخلوف، خلال استضافته بالبرنامج ذاته، أن هناك قائمة تصل لأكثر من مليون جنيه، على الرغم من أن جهاز العروس، صاحبة تلك القائمة، قيمته الحقيقية بأكمله قد لا تتخطى حاجز ربع هذا المبلغ، متابعا: «أهل العروسة بيبقوا جايبين حاجات، ويكتبوا حاجات غير اللي جايبينها، ولو العريس موافقش بيبوظوا الجوازة»، مؤكدا أن والد العروس حينها يشدد على أنه لن يسمح بزواج ابنته إلا بقائمة قيمتها مليون جنيه مصري.

وتعود العروس إلى الحديث ساخرة من هذا الأمر: «ومش بس كدة ده لو آخر عروسة في بلدنا اتعملها قايمة بمليون جنيه، يبقى العروسة اللي بعدها قايمتها لازم تعدي المليون وخمسين ألف وهكذا»، لافتة إلى أن هناك شخص في بلدهم متخصص في كتابة قوائم العرائس.

وأكملت: «عندنا في عرسان لو طلبت فواتير جهاز العروسة، أبو العروسة بيضايق».

وهنا تدخل محمد المعداوي، عريس قائمة «من يؤتمن على العرض، لا يسأل عن المال»، في هذا النقاش، خلال استضافته بالبرنامج ذاته، موضحا أن آباء العرائس في بلدهم إذا طلب منهم أي عريس أن يطلع على فواتير جهاز عروستهم، تحدث مشكلة كبير قد تؤدي إلى فشل إتمام هذا الزواج، مؤكدا أنه ينتوي حين يزرقه الله سبحانه وتعالى بفتاة من زواجه، أن يفعل معها كما فعل معه والد عروسته، ولا يشترط على من يتقدم لزواجها قائمة بملايين الجنيهات، كما يحدث حاليا بمعظم الزيجات.

 



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

محمد ومريم.. عريس وعروس الدقهلية

أكدت مريم مخلوف، عروس قائمة «من يؤتمن على العرض لا يسأل عن المال»، التي أثارت جدلا كبير في الفترة الأخيرة، بعدما اكتفى والدها بكتابة تلك الجملة على القائمة الخاصة بزفافها، أن هناك مبالغات كبيرة تحدث من الأهالي على مستوى قائمة عرس بناتهم، قائلة: «عندنا في الدقهلية ممكن القايمة بيبقى مكتوب فيها حاجات بحوالي 200 ألف جنيه، ويبالغوا ويخلوها بحوالي 750 ألف جنيه وأحيانا مليون، ولازم العريس يمضي، قبل ما يتم الزواج».

وأضافت العروس، خلال استضافتها، أمس الأحد، ببرنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات منى عبدالغني ومفيدة شيحة وسهير جودة، أن من عادات الزواج لديهم بمحافظة الدقهلية أنه ليس هناك مهر ولا مؤخر، ولهذا تُعد القائمة الضامن الوحيد لحقوق المرأة الشرعية خلال الزواج لدى جميع الآباء في محافظتهم.

بدوره كشف شقيق العروس، الشاب أحمد مخلوف، خلال استضافته بالبرنامج ذاته، أن هناك قائمة تصل لأكثر من مليون جنيه، على الرغم من أن جهاز العروس، صاحبة تلك القائمة، قيمته الحقيقية بأكمله قد لا تتخطى حاجز ربع هذا المبلغ، متابعا: «أهل العروسة بيبقوا جايبين حاجات، ويكتبوا حاجات غير اللي جايبينها، ولو العريس موافقش بيبوظوا الجوازة»، مؤكدا أن والد العروس حينها يشدد على أنه لن يسمح بزواج ابنته إلا بقائمة قيمتها مليون جنيه مصري.

وتعود العروس إلى الحديث ساخرة من هذا الأمر: «ومش بس كدة ده لو آخر عروسة في بلدنا اتعملها قايمة بمليون جنيه، يبقى العروسة اللي بعدها قايمتها لازم تعدي المليون وخمسين ألف وهكذا»، لافتة إلى أن هناك شخص في بلدهم متخصص في كتابة قوائم العرائس.

وأكملت: «عندنا في عرسان لو طلبت فواتير جهاز العروسة، أبو العروسة بيضايق».

وهنا تدخل محمد المعداوي، عريس قائمة «من يؤتمن على العرض، لا يسأل عن المال»، في هذا النقاش، خلال استضافته بالبرنامج ذاته، موضحا أن آباء العرائس في بلدهم إذا طلب منهم أي عريس أن يطلع على فواتير جهاز عروستهم، تحدث مشكلة كبير قد تؤدي إلى فشل إتمام هذا الزواج، مؤكدا أنه ينتوي حين يزرقه الله سبحانه وتعالى بفتاة من زواجه، أن يفعل معها كما فعل معه والد عروسته، ولا يشترط على من يتقدم لزواجها قائمة بملايين الجنيهات، كما يحدث حاليا بمعظم الزيجات.

 



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *