عام

صغير في الشارع.. الأب نفذ طلب زوجته الثانية والطفل يستغيث

[ad_1]


07:31 م


السبت 20 مارس 2021

كتبت – نور العمروسي:

ظن على أيمن أن والده يصطحبه إلى القاهرة في رحلة ترفيهية كعادة الآباء مع صغارهم، لكن الطفل وجد ما لا يخطر على باله، أباه تركه وحيدًا في أحد شوارع منطقة العجوزة، بناءً على طلب مُلح من الزوجة الثانية.

وجد الأهالي الطفل صاحب الـ5 سنوات في الشارع منهمرًا في البكاء، حاولوا الوصول إلى معلومات عن أهله ومحل سكنه لكنه لم يفلح في تذَكر أي شيئ، أبلغ العاثرون عليه قسم شرطة العجوزة وحُرر محضر وتسليمه إلى دار “معًا لإنقاذ إنسان” لرعاية الأطفال.

وقال مدير الدار محمود وحيد، إنه تحدث مع الطفل لمعرفة قصته ومساعدته فاكتشف أن والده تركه في الشارع ووالدته مطلقة ولا يعرف عنها أي شيئ غير أن اسمها سلوى، مشيرًا إلى أن والده متزوج من أخرى وأخذه من أمه.

وأضاف مدير الدار وفق رواية الطفل، أن الأخير أقام مع أبيه وزوجته الثانية وكانا يضربيه ويعذبيه، موضحًا أنها طالبت بإخراجه من المنزل “مش عايزة ابنك يعيش معانا”، لبى والد الطفل طلب زوجته وأخذ الطفل وسافر إلى القاهرة وتركه في أحد شوارع العجوزة وغادر.

وتابع مدير الدار أنه بعد الكشف على الطفل وجد في جسدة آثار تعذيب وحروق وفي حالة خوف ورعب شديد، مؤكدًا انه حاليًا خضع للعلاج النفسي والجسدي.

وطالب الطفل من مسؤول الدار أن يتم نشر صورته، لتتعرف والدته عليه وتأتي لاصطحابه من الدار.​

[ad_2]
:


07:31 م


السبت 20 مارس 2021

كتبت – نور العمروسي:

ظن على أيمن أن والده يصطحبه إلى القاهرة في رحلة ترفيهية كعادة الآباء مع صغارهم، لكن الطفل وجد ما لا يخطر على باله، أباه تركه وحيدًا في أحد شوارع منطقة العجوزة، بناءً على طلب مُلح من الزوجة الثانية.

وجد الأهالي الطفل صاحب الـ5 سنوات في الشارع منهمرًا في البكاء، حاولوا الوصول إلى معلومات عن أهله ومحل سكنه لكنه لم يفلح في تذَكر أي شيئ، أبلغ العاثرون عليه قسم شرطة العجوزة وحُرر محضر وتسليمه إلى دار “معًا لإنقاذ إنسان” لرعاية الأطفال.

وقال مدير الدار محمود وحيد، إنه تحدث مع الطفل لمعرفة قصته ومساعدته فاكتشف أن والده تركه في الشارع ووالدته مطلقة ولا يعرف عنها أي شيئ غير أن اسمها سلوى، مشيرًا إلى أن والده متزوج من أخرى وأخذه من أمه.

وأضاف مدير الدار وفق رواية الطفل، أن الأخير أقام مع أبيه وزوجته الثانية وكانا يضربيه ويعذبيه، موضحًا أنها طالبت بإخراجه من المنزل “مش عايزة ابنك يعيش معانا”، لبى والد الطفل طلب زوجته وأخذ الطفل وسافر إلى القاهرة وتركه في أحد شوارع العجوزة وغادر.

وتابع مدير الدار أنه بعد الكشف على الطفل وجد في جسدة آثار تعذيب وحروق وفي حالة خوف ورعب شديد، مؤكدًا انه حاليًا خضع للعلاج النفسي والجسدي.

وطالب الطفل من مسؤول الدار أن يتم نشر صورته، لتتعرف والدته عليه وتأتي لاصطحابه من الدار.​

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *