عام

“رانيا” تطلب الطلاق بعد 10 أيام: “جوزي بيلعب في التليفون وسايبني من يوم الفرح”

[ad_1]


08:00 ص


الإثنين 08 مارس 2021

كتبت- نور العمروسي:

أقامت “رانيا. و” دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر، تطلب فيها الطلاق من زوجها، مبررة طلبها “جوزي من يوم الفرح وهو بيلعب في التليفون بس”.

تقول “رانيا” 31 سنة- مهندسة: تزوجت من “إيهاب. م” 43 سنة- مهندس، بعد قصة حب طويلة انتهت بتقدمه لخطبتي والانتقال إلى عش الزوجية، وطوال فترة الخطبة كان يهتم بكامل تفاصيلي التي جعلتني أتمسك به.

تضيف الزوجة: يوم الزفاف وعقب الذهاب إلى منزلنا ظل زوجي طوال الليل جالسًا على كرسي ممسكًا بهاتفه حتى غلبه النوم دون أن يدخل إلى غرفة النوم، وصباح اليوم التالي حضرت والدته في الصباح الباكر وظلت حتى ساعات متأخرة من الليل، حينها أصر زوجي على بقائها معنا، واستمرت معنا بالشقة لمدة 10 أيام متواصلة.

تابعت الزوجة: حماتي طلبت التحدث معي بدون حضور زوجي، وحينها أخبرتني أن زوجي يعاني من عجز جنسي، فلم أتحمل الصدمة وطلبت من والدتي الحضور فورًا، وبمجرد وصولها أخبرتها بحديث حماتي فتشاجرت معها “حرام عليكوا البنت تطلق بعد 10 أيام”.

استكملت رانيا: طلبت من زوجي الطلاق قبل ترك المنزل، لكن حماتي ساومتني بالتنازل عن كل مستحقاتي الزوجية، فرفضت وتطور الشجار، حتى تعدت حماتي علي بالضرب كي تحصل على ذهبي”.

تختتم الزوجة: لم أجد أمامي سوى الذهاب إلى محكمة الأسرة وأقمت دعوى طلاق حملت رقم 2690 لسنة 2020، ولاتزال منظور لم يتم الفصل بها.

[ad_2]
:


08:00 ص


الإثنين 08 مارس 2021

كتبت- نور العمروسي:

أقامت “رانيا. و” دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر، تطلب فيها الطلاق من زوجها، مبررة طلبها “جوزي من يوم الفرح وهو بيلعب في التليفون بس”.

تقول “رانيا” 31 سنة- مهندسة: تزوجت من “إيهاب. م” 43 سنة- مهندس، بعد قصة حب طويلة انتهت بتقدمه لخطبتي والانتقال إلى عش الزوجية، وطوال فترة الخطبة كان يهتم بكامل تفاصيلي التي جعلتني أتمسك به.

تضيف الزوجة: يوم الزفاف وعقب الذهاب إلى منزلنا ظل زوجي طوال الليل جالسًا على كرسي ممسكًا بهاتفه حتى غلبه النوم دون أن يدخل إلى غرفة النوم، وصباح اليوم التالي حضرت والدته في الصباح الباكر وظلت حتى ساعات متأخرة من الليل، حينها أصر زوجي على بقائها معنا، واستمرت معنا بالشقة لمدة 10 أيام متواصلة.

تابعت الزوجة: حماتي طلبت التحدث معي بدون حضور زوجي، وحينها أخبرتني أن زوجي يعاني من عجز جنسي، فلم أتحمل الصدمة وطلبت من والدتي الحضور فورًا، وبمجرد وصولها أخبرتها بحديث حماتي فتشاجرت معها “حرام عليكوا البنت تطلق بعد 10 أيام”.

استكملت رانيا: طلبت من زوجي الطلاق قبل ترك المنزل، لكن حماتي ساومتني بالتنازل عن كل مستحقاتي الزوجية، فرفضت وتطور الشجار، حتى تعدت حماتي علي بالضرب كي تحصل على ذهبي”.

تختتم الزوجة: لم أجد أمامي سوى الذهاب إلى محكمة الأسرة وأقمت دعوى طلاق حملت رقم 2690 لسنة 2020، ولاتزال منظور لم يتم الفصل بها.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *