أخبار العالم

حياة مأساوية داخل منزل أم نور.. الحمام خارج الشقة وعشة فراخ في البلكونة

[ad_1]

علاقات و مجتمع

منزل صغير، ربما قد لا يصلح للمعيشة بداخله، يجسد حياة أصحابه المأساوية، رصدته عدسة «الوطن» ‏ غرفتين صغيرتين للغاية، وصالة لا تتعدى الأربعة متر، لا يوجد مطبخ اكتفت بوضع البوتجاز داخل غرفة نومها، دورة المياه «الحمام» في الدور الأرضي خارج المنزل، وعشة دجاج بالبلكونة.

هنا تعيش «أم نور» سيدة التيك توك توك الشهيرة التي اشتهرت بفيديوهات «الكفتة في أوضة النوم».

حياة بسيطة داخل منزلها الذي يقطن بإحدى مناطق شبرا مصر، بصحبة زوجها «رمضان».

الجيران تعرفهما جيدا، فزوجها الذي يعمل بالألمونيوم وفقا لحديثه لـ«هن» اكتسب شهرة واسعة بين الجيران، خاصة أن أقاربه ما زالوا يقطنون بجانبه.

داخل غرفة نومها قررت «أم نور» طهي طعامها، ربما لضيق المكان، أو للتربح من التصوير ونشر تلك المقاطع، فعلى الرغم من عدم معرفتهم الكافية بمواقع التواصل الاجتماعي إلا أن تربحهم من تلك المقاطع كانت سببا في الاستمرارية.

 

مقاطع غير لائقة جعلتهما في مرمى الهجوم، ظهرت من خلالها «أم نور» بعباءة سوداء ومظهر شعبي، داخل غرفتها تطهو وتغني وترقص، وزوجها يشاركها بالظهور الصامت، في مقاطع لا تتعدى الـ 3 دقائق عبر التيك توك، جعلتها تتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، وتحقق الآلاف المشاهدات.

هجوم لاذع عليها وعلى أسرتها لم يوقفها عما تفعله، فالتربح كان غايتهما التي تحمل كلا منهما كلمات الهجوم القاسية من أجل حصد المشاهدات ومن ثم الأموال.

كما تتربح أم نور من مقاطعها وبالتوازي مع المقاطع التي تبثها السيدة «أم نور» على «التيك توك» أُطلقت قناة باسمها عبر «يوتيوب» منذ أسبوع مضى، لإعادة نشر المقاطع ذاتها من خلالها، والتربح منها، بعنوان «فانز أم نور».

ووفقًا لموقع «سوشيال بليد» فإن القناة تتربح شهريًا من 69 دولارا، حتى 1001 دولار، ما يعادل بين 1085 جنيها وحتى 15 ألفا و700 جنيه مصري، في حين تصل أرباحها السنوية من 824 دولارا، وحتى 13200 دولار، ما يعادل بين 13000 جنيه وحتى أكثر من 207 آلاف جنيه مصري.

 



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

أم نور

منزل صغير، ربما قد لا يصلح للمعيشة بداخله، يجسد حياة أصحابه المأساوية، رصدته عدسة «الوطن» ‏ غرفتين صغيرتين للغاية، وصالة لا تتعدى الأربعة متر، لا يوجد مطبخ اكتفت بوضع البوتجاز داخل غرفة نومها، دورة المياه «الحمام» في الدور الأرضي خارج المنزل، وعشة دجاج بالبلكونة.

هنا تعيش «أم نور» سيدة التيك توك توك الشهيرة التي اشتهرت بفيديوهات «الكفتة في أوضة النوم».

حياة بسيطة داخل منزلها الذي يقطن بإحدى مناطق شبرا مصر، بصحبة زوجها «رمضان».

الجيران تعرفهما جيدا، فزوجها الذي يعمل بالألمونيوم وفقا لحديثه لـ«هن» اكتسب شهرة واسعة بين الجيران، خاصة أن أقاربه ما زالوا يقطنون بجانبه.

داخل غرفة نومها قررت «أم نور» طهي طعامها، ربما لضيق المكان، أو للتربح من التصوير ونشر تلك المقاطع، فعلى الرغم من عدم معرفتهم الكافية بمواقع التواصل الاجتماعي إلا أن تربحهم من تلك المقاطع كانت سببا في الاستمرارية.

 

مقاطع غير لائقة جعلتهما في مرمى الهجوم، ظهرت من خلالها «أم نور» بعباءة سوداء ومظهر شعبي، داخل غرفتها تطهو وتغني وترقص، وزوجها يشاركها بالظهور الصامت، في مقاطع لا تتعدى الـ 3 دقائق عبر التيك توك، جعلتها تتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، وتحقق الآلاف المشاهدات.

هجوم لاذع عليها وعلى أسرتها لم يوقفها عما تفعله، فالتربح كان غايتهما التي تحمل كلا منهما كلمات الهجوم القاسية من أجل حصد المشاهدات ومن ثم الأموال.

كما تتربح أم نور من مقاطعها وبالتوازي مع المقاطع التي تبثها السيدة «أم نور» على «التيك توك» أُطلقت قناة باسمها عبر «يوتيوب» منذ أسبوع مضى، لإعادة نشر المقاطع ذاتها من خلالها، والتربح منها، بعنوان «فانز أم نور».

ووفقًا لموقع «سوشيال بليد» فإن القناة تتربح شهريًا من 69 دولارا، حتى 1001 دولار، ما يعادل بين 1085 جنيها وحتى 15 ألفا و700 جنيه مصري، في حين تصل أرباحها السنوية من 824 دولارا، وحتى 13200 دولار، ما يعادل بين 13000 جنيه وحتى أكثر من 207 آلاف جنيه مصري.

 



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *