عام

التحريات في واقعة “متحرش أوسيم”: طلق زوجته غيابيًا.. وعاش معها 3 سنوات في الحرام

[ad_1]
التحريات في واقعة “متحرش أوسيم”: طلق زوجته غيابيًا.. وعاش معها 3 سنوات في الحرام


09:57 م


الإثنين 05 يوليه 2021

كتب- محمد شعبان:

مفاجآت من العيار الثقيل كشفتها التحريات والتحقيقات في الواقعة المتداولة إعلاميا بـ”التحرش بطفلة أوسيم”، والمتهم فيها سكرتير بالنيابة حاصل على إجازة منذ 3 سنوات.

جهود البحث والتحري التي أشرف عليها اللواء محمد عبدالتواب مدير مباحث الجيزة، توصلت إلى أفعال مريبة، وأخرى شنيعة ارتكبها المتهم “أحمد.م.”.

فريق بحث رفيع المستوى ترأسه العميد عمرو طلعت رئيس قطاع الشمال، وبمشاركة العقيد أحمد الوليلي عكف على فحص علاقات المتهم، لا سيما أنه متعدد العلاقات النسائية.

أولى المفاجآت كشفتها تحريات الرائد حسام العباسي رئيس مباحث أوسيم، وتبين أن المتهم طلق زوجته مرتين، وفي الثالثة طلقها غيابيًا دون إخبارها مع إجبارها على توقيع إيصالات أمانة “على بياض”، حتى لا تحصل منه على أي مستحقات لاحقًا.

ثاني المفاجآت جاءت بجهود البحث والمناقشة للنقيب إبراهيم فاروق رئيس نقطة بشتيل، إذ تبين أن المشكو في حقه قضى 3 سنوات من العلاقة الزوجية المحرمة، لكونه طلق زوجته غيابيًا، لكن المفاجأة الثالثة، والطامة الكبرى أنه فعل كل ذلك إرضاء لسيدة يرغب في الزواج منها.

عقب إلقاء القبض على المتهم تمت مواجهته بتلك المعلومات؛ ليقرها جميعها مبررًا السبب: “كنت عايز أتجوز واحدة تانية”.

ومع استدعاء الزوجة المخدوعة أصيبت بصدمة، كادت تسقط إثرها مغشيًا عليها لدى اضطلاعها على الأمر؛ لتستنكر: “يعني كنت عايشة معاه في الحرام؟!”

البداية

البداية جاءت مع رصد قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية برئاسة اللواء علاء سليم تداول مقطع فيديو -مدته 30 ثانية- يظهر خلاله شخص يهتك عرض طفلة داخل مكتب بمنطقة أوسيم.

فريق بحث رفيع المستوى ترأسه العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة، عكف على فحص الواقعة؛ لتحديد هوية المشكو في حقه وضبطه.

تحريات العقيد أحمد الوليلي مفتش القطاع، توصلت إلى أن المتهم “أحمد.م.” يبلغ من العمر 32 سنة، يعمل سكرتيرًا بإحدى النيابات قبل أن يتقدم بطلب إجازة منذ 3 سنوات.

جهود البحث والتحري التي قادها الرائد حسام العباسي رئيس مباحث أوسيم، أشارت إلى أن المتهم صادر ضده 22 حكم “تبديد”، أسس شركة لبيع الأجهزة الكهربائية، وبشكل خاص الهواتف المحمولة، بالاشتراك مع آخر بمنطقة بشتيل.

باستدعاء الطفلة المجني عليها “آلاء”،14 سنة، قررت أن والدتها تعمل طرف المتهم بالشركة المشار إليها، وأنه استغل ترددها صحبة والدتها، وهتك عرضها داخل مكتبه، وخشيتها الإبلاغ حرصًا على والدتها.

عقب تقنين الإجراءات تنسيقًا مع الأمن العام، تمكن النقيب إبراهيم فاروق رئيس مباحث نقطة بشتيل من ضبط المتهم في إحدى الشقق التي اختبأ بها.

مفاجآت صادمة

أمام اللواء عاصم أبوالخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، أقر المتهم بارتكابه الواقعة داخل مقر الشركة عمله، وأنه استدرج المجنى عليها حال حضورها رفقة والدتها للعمل بالشركة.

الفحص الفني كشف عن أن الفيديو يعود إلى شهر نوفمبر الماضي، وأن شريك المتهم السابق في الشركة محل الواقعة عمد إلى تسريبه.

وأشارت التحريات إلى أن شريك المتهم كان على خلاف مالي معه، وطالبه برد مبالغ مالية مستحقة، لكن الأخير ماطله بشكل مستمر ما دفعه لاستغلال الفيديو.

قرر ذلك الشخص تسريب الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي حتى تتحرك الأجهزة الأمنية، وتلقي القبض عليه، ومن ثم يحصل على أمواله بقوله: “قلت أخلي الحكومة تقبض عليه وأخد حقي”، خاصة معرفته بأن الثلاثيني مطلوب ضبطه وإحضاره على ذمة قضايا تبديد.

علاقة آثمة بالأم

باستكمال الفحص بقيادة النقيبين عصام الشناوي وملازم أول محمد الدبس، أمكن تحديد القائم على نشر مقطع الفيديو (شريك سابق للمتهم) تم ضبطه، بسؤاله أقر بقيامه بذلك.

وتبين أن والدة الضحية حصلت على أجهزة كهربائية من المتهم بنظام التقسيط، لكنها تعثرت في السداد. قدم المتهم “شيكات” ممهورة بتوقيع السيدة للمحكمة فحصل بموجبها على أحكام ضدها.

“هحبسك بالشيكات دي لو مجتيش اشتغلتي عندي”، بهذه الكلمات هدد المتهم صاحب الـ32 سنة والدة الطفلة، الأمر الذي اضطرها للخضوع لطلبه.

التحقت السيدة بالعمل لديه؛ لتحصيل الأقساط، والمبالغ المستحقة من الزبائن، لكن الأمر تطور وأخذ منعطفًا مغايرًا 180 درجة.

نشأت علاثة آثمة بين مالك شركة بيع الأجهزة الكهربائية وتلك السيدة، لا سيما أنه كان مزواجًا، ومتعدد العلاقات النسائية.

مصير المتهمين الثلاثة

مصادر مطلعة قالت في تصريحات خاصة إن المتهم “أحمد.م.” 32 سنة محبوس على ذمة التحقيقات، بينما أخلي سبيل شريكه السابق “طارق.س.” -باعتباره ناشر الفيديو- بكفالة مالية قدرها ألف جنيه.

وأوضحت المصادر -التي رفضت نشر اسمها؛ لأنه غير مخول لها الحديث للإعلام- أنه تم إخلاء سبيل والدة الطفلة وتدعى “نادية.ق.” في الأربعينات من العمر.

اقرأ أيضًا:

التحريات تكشف مفاجأة بشأن المتهم بالتحرش بطفلة أوسيم

علاقة آثمة جمعته بالأم وهتك عرض صغيرتها.. تفاصيل صادمة في واقعة “طفلة أوسيم”

“اتصور من 7 شهور”.. لماذا تم تسريب فيديو المتحرش بـ”طفلة أوسيم”؟

ما مصير المتهم بالتحرش بطفلة أوسيم وشريكه ووالدة الضحية؟ مصادر تكشف

كورونا.. لحظة بلحظة

متعافون اليوم

إجمالي الإصابات

إجمالي الوفيات

إجمالي المتعافين

التحريات في واقعة “متحرش أوسيم”: طلق زوجته غيابيًا.. وعاش معها 3 سنوات في الحرام

[ad_2]
:


09:57 م


الإثنين 05 يوليه 2021

كتب- محمد شعبان:

مفاجآت من العيار الثقيل كشفتها التحريات والتحقيقات في الواقعة المتداولة إعلاميا بـ”التحرش بطفلة أوسيم”، والمتهم فيها سكرتير بالنيابة حاصل على إجازة منذ 3 سنوات.

جهود البحث والتحري التي أشرف عليها اللواء محمد عبدالتواب مدير مباحث الجيزة، توصلت إلى أفعال مريبة، وأخرى شنيعة ارتكبها المتهم “أحمد.م.”.

فريق بحث رفيع المستوى ترأسه العميد عمرو طلعت رئيس قطاع الشمال، وبمشاركة العقيد أحمد الوليلي عكف على فحص علاقات المتهم، لا سيما أنه متعدد العلاقات النسائية.

أولى المفاجآت كشفتها تحريات الرائد حسام العباسي رئيس مباحث أوسيم، وتبين أن المتهم طلق زوجته مرتين، وفي الثالثة طلقها غيابيًا دون إخبارها مع إجبارها على توقيع إيصالات أمانة “على بياض”، حتى لا تحصل منه على أي مستحقات لاحقًا.

ثاني المفاجآت جاءت بجهود البحث والمناقشة للنقيب إبراهيم فاروق رئيس نقطة بشتيل، إذ تبين أن المشكو في حقه قضى 3 سنوات من العلاقة الزوجية المحرمة، لكونه طلق زوجته غيابيًا، لكن المفاجأة الثالثة، والطامة الكبرى أنه فعل كل ذلك إرضاء لسيدة يرغب في الزواج منها.

عقب إلقاء القبض على المتهم تمت مواجهته بتلك المعلومات؛ ليقرها جميعها مبررًا السبب: “كنت عايز أتجوز واحدة تانية”.

ومع استدعاء الزوجة المخدوعة أصيبت بصدمة، كادت تسقط إثرها مغشيًا عليها لدى اضطلاعها على الأمر؛ لتستنكر: “يعني كنت عايشة معاه في الحرام؟!”

البداية

البداية جاءت مع رصد قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية برئاسة اللواء علاء سليم تداول مقطع فيديو -مدته 30 ثانية- يظهر خلاله شخص يهتك عرض طفلة داخل مكتب بمنطقة أوسيم.

فريق بحث رفيع المستوى ترأسه العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة، عكف على فحص الواقعة؛ لتحديد هوية المشكو في حقه وضبطه.

تحريات العقيد أحمد الوليلي مفتش القطاع، توصلت إلى أن المتهم “أحمد.م.” يبلغ من العمر 32 سنة، يعمل سكرتيرًا بإحدى النيابات قبل أن يتقدم بطلب إجازة منذ 3 سنوات.

جهود البحث والتحري التي قادها الرائد حسام العباسي رئيس مباحث أوسيم، أشارت إلى أن المتهم صادر ضده 22 حكم “تبديد”، أسس شركة لبيع الأجهزة الكهربائية، وبشكل خاص الهواتف المحمولة، بالاشتراك مع آخر بمنطقة بشتيل.

باستدعاء الطفلة المجني عليها “آلاء”،14 سنة، قررت أن والدتها تعمل طرف المتهم بالشركة المشار إليها، وأنه استغل ترددها صحبة والدتها، وهتك عرضها داخل مكتبه، وخشيتها الإبلاغ حرصًا على والدتها.

عقب تقنين الإجراءات تنسيقًا مع الأمن العام، تمكن النقيب إبراهيم فاروق رئيس مباحث نقطة بشتيل من ضبط المتهم في إحدى الشقق التي اختبأ بها.

مفاجآت صادمة

أمام اللواء عاصم أبوالخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، أقر المتهم بارتكابه الواقعة داخل مقر الشركة عمله، وأنه استدرج المجنى عليها حال حضورها رفقة والدتها للعمل بالشركة.

الفحص الفني كشف عن أن الفيديو يعود إلى شهر نوفمبر الماضي، وأن شريك المتهم السابق في الشركة محل الواقعة عمد إلى تسريبه.

وأشارت التحريات إلى أن شريك المتهم كان على خلاف مالي معه، وطالبه برد مبالغ مالية مستحقة، لكن الأخير ماطله بشكل مستمر ما دفعه لاستغلال الفيديو.

قرر ذلك الشخص تسريب الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي حتى تتحرك الأجهزة الأمنية، وتلقي القبض عليه، ومن ثم يحصل على أمواله بقوله: “قلت أخلي الحكومة تقبض عليه وأخد حقي”، خاصة معرفته بأن الثلاثيني مطلوب ضبطه وإحضاره على ذمة قضايا تبديد.

علاقة آثمة بالأم

باستكمال الفحص بقيادة النقيبين عصام الشناوي وملازم أول محمد الدبس، أمكن تحديد القائم على نشر مقطع الفيديو (شريك سابق للمتهم) تم ضبطه، بسؤاله أقر بقيامه بذلك.

وتبين أن والدة الضحية حصلت على أجهزة كهربائية من المتهم بنظام التقسيط، لكنها تعثرت في السداد. قدم المتهم “شيكات” ممهورة بتوقيع السيدة للمحكمة فحصل بموجبها على أحكام ضدها.

“هحبسك بالشيكات دي لو مجتيش اشتغلتي عندي”، بهذه الكلمات هدد المتهم صاحب الـ32 سنة والدة الطفلة، الأمر الذي اضطرها للخضوع لطلبه.

التحقت السيدة بالعمل لديه؛ لتحصيل الأقساط، والمبالغ المستحقة من الزبائن، لكن الأمر تطور وأخذ منعطفًا مغايرًا 180 درجة.

نشأت علاثة آثمة بين مالك شركة بيع الأجهزة الكهربائية وتلك السيدة، لا سيما أنه كان مزواجًا، ومتعدد العلاقات النسائية.

مصير المتهمين الثلاثة

مصادر مطلعة قالت في تصريحات خاصة إن المتهم “أحمد.م.” 32 سنة محبوس على ذمة التحقيقات، بينما أخلي سبيل شريكه السابق “طارق.س.” -باعتباره ناشر الفيديو- بكفالة مالية قدرها ألف جنيه.

وأوضحت المصادر -التي رفضت نشر اسمها؛ لأنه غير مخول لها الحديث للإعلام- أنه تم إخلاء سبيل والدة الطفلة وتدعى “نادية.ق.” في الأربعينات من العمر.

اقرأ أيضًا:

التحريات تكشف مفاجأة بشأن المتهم بالتحرش بطفلة أوسيم

علاقة آثمة جمعته بالأم وهتك عرض صغيرتها.. تفاصيل صادمة في واقعة “طفلة أوسيم”

“اتصور من 7 شهور”.. لماذا تم تسريب فيديو المتحرش بـ”طفلة أوسيم”؟

ما مصير المتهم بالتحرش بطفلة أوسيم وشريكه ووالدة الضحية؟ مصادر تكشف

كورونا.. لحظة بلحظة

متعافون اليوم

إجمالي الإصابات

إجمالي الوفيات

إجمالي المتعافين

[ad_2]
المصدر قبل التعديل : www.masrawy.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *